منتدى المهندس للتصميم الحسيني
عزيزي الزائر/هـ الكريم/هـ يسرنا التسجيل والمشاركة معنا .

الادارة العامه

منتدى المهندس للتصميم الحسيني

تصاميم اسلامية حسينية مختلفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

(مقتطفات من دعاء الندبة)
اين انت يابقية الله اين الحسن اين الحسين اين ابناء الحسينِ ، صالِحٌ بعد صالِـحٍ ، و صادِقٌ بعد صادِقٍ ، اين السبيل بعد السبيلِ ، اين الخِيرة بعد الخِيرةِ ، اين الشموس الطالِعة ، اين الاقمار المنيرة ، اين الانجم الزاهِرة ، اين اعلام الدينِ و قواعِد العِلمِ ، اين بقِية اللهِ التي لا تخلو مِن العِترةِ الهادِيةِ ، اين المعد لِـقطعِ دابِرِ الظلمةِ ، اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و لعِوجِ ، اين المرتجى لاِزالةِ الجورِ و العدوانِ ، اين المدخر لِتجديدِ الفرآئِضِ و السننِ ، اين المتخير لاِِعادةِ المِلةِ و الشريعةِ ، اين المؤمل لاِِحياءِ الكِتابِ و حدودِهِ ، اين محيي معالِمِ الدينِ و اهلِهِ ، اين قاصِم شوكةِ المعتدين ، اين هادِم ابنِيةِ الشركِ و النفاقِ ، اين مبيد اهلِ الفسوقِ و العِصيانِ و الطغيانِ ، اين حاصِد فروعِ الغي و الشقاقِ ( النِفاقِ ) ، اين طامِس آثارِ الزيغِ و الاهواء ، اين قاطِع حبائِلِ الكِذبِ ( الكذِبِ ) و الفتِراءِ ، اين مبيد العتاةِ و المردةِ ، اين مستأصِل اهلِ العِنادِ و التضليلِ و اللحادِ ، اين مـعِز الاولِياءِ و مذِل الاعداءِ ، اين جامِع الكلِمةِ ( الكلِمِ ) على التقوى ، اين باب اللهِ الذى مِنه يؤتى ، اين وجه اللهِ الذى اِليهِ يتوجه الاولِياء ، اين السبب المتصِل بين الارضِ و السماءِ ، اين صاحِب يومِ الفتحِ و ناشِر رايةِ الهدى ، اين مؤلف شملِ الصلاحِ و الرضا ، اين الطالِب بِذحولِ الانبِياءِ و ابناءِ الانبِياءِ ، اين الطالِب ( المطالِب ) بِدمِ المقتولِ بِكربلاء ، اين المنصور على منِ اعتدى عليهِ و افترى ، اين المضطر الذي يجاب اِذا دعا اين صدر الخلائِقِ ذوالبِر و التقوى ، اين ابن النبِى المصطفى
عجل الله لك الفرج



شاطر | 
 

 عظم الله اجوركم بذكرى وفاة رسول الرحمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياحسين

avatar

عدد المساهمات : 46
نقاط : 83
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

مُساهمةموضوع: عظم الله اجوركم بذكرى وفاة رسول الرحمه   الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:16




بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد


عظم الله لك الأجر يا سيدي يا صاحب الزمان وشريك القرآن وخليفة الرحمن وإمامي وإمام الأنس والجان..
أجرك اللّه يا وصي اللّه ويا سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء (ع)


نتقدم بأحر التعازي لمولاي صاحب العصر والزمان
لمصاب جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
والى جميع مراجعنا الكرام وعلماؤنا الأعلام حفظهم الله


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد و عجّل فرجهم


نعزي سيد الكونين و إمام الثقلين الإمام علي بن ابي طالب عليهالسلام


نعزي صاحبة العزاء و الحزن و الالم و الفاجعه و المظلومية بعد ابيها فاطمة
الزهراء عليها السلام


نعزي مولاتنا فخر المخدرات زينب الكبرى عليها السلام


نعزي السبطين و سيدا شباب اهل الجنة عليهما السلام


نعزي الائمة الأطهار عليهم السلام
نعزي بيت الامامة و النبوة


ومن شيعة آل بيت محمد(ص)
نعزيكم أخواني و أخواتي



راجين الله تعالى أن تعود علينا هذه المناسبة بظهور قائم آل محمد(عج)
وإحقاقه دولة الحق والعدل
ورزقنا الله زيارة نبي الرحمة وشفيع الأمة ابا القاسم محمد (ص) وشفاعته في الآخرة ..




وفي مسك الختام
اللهم أنا نسالك ان ترزقنا شفاعة محمد وال محمد
وان ترحمنا وتظلنا في يوم لا ظل الا ظلك بحق نبيك


مأجورين أن شاء الله بستشهاد نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...
ربي يرزقنا شفاعته في الأخرة ويوفقنا بأن يجمعنا معه في الجنه ويعرف بيننا وبينه ان شاء الله


عظم الله أجوركم وأجورنا بوفاة منقذ البشريه الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه واله‬

وفاة رسول الله(صلى الله عليه وآله)


اسمه ونسبه(صلى الله عليه وآله)




النبي محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف، وينتهي نسبه الشريف إلى النبي إبراهيم الخليل(عليه السلام). كنيته(صلى الله عليه وآله) ولقبه




كنيته أبو القاسم، أبو إبراهيم، ولقبه المصطفى. تاريخ ولادته(صلى الله عليه وآله) ومكانها




17 ربيع الأوّل 40 عام قبل البعثة النبوية، الموافق 571 ميلادي، مكّة المكرّمة.
وهو العام الذي يُسمّى بـ(عام الفيل)، حيث تعرّضت فيه مكّة لعدوان أبرهة الحبشي صاحب جيش الفيل، فجعل الله كيدهم في تضليل، كما ورد في سورة الفيل من القرآن الكريم. أُمّه(صلى الله عليه وآله) وزوجته




أُمّه السيّدة آمنة بنت وهب بن عبد مناف، زوجته السيّدة خديجة بنت خويلد الأسدي، أُمّ السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، وله زوجات أُخر. مُدّة عمره(صلى الله عليه وآله) ونبوّته




عمره 63 سنة، ونبوّته 23 سنة. من أسمائه(صلى الله عليه وآله) في القرآن




خاتم النبيين، الأُمِّي، المُزّمِّل، المُدّثِر، النذير، المُبين، الكريم، النور، النعمة، الرحمة، العبد، الرؤوف، الرحيم، الشاهد، المبشّر، النذير، الداعي. من وصاياه(صلى الله عليه وآله)




1ـ قال(صلى الله عليه وآله): «يا علي، ثلاث من مكارم الأخلاق في الدنيا والآخرة: أن تعفو عمّن ظلمك، وتصل من قطعك، وتحلم عمّن جهل عليك.
يا علي، بادر بأربع قبل أربع: شبابك قبل هرمك، وصحّتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وحياتك قبل موتك»(1).
2ـ قال(صلى الله عليه وآله): «جُبلت القلوب على حبّ من أحسن إليها وبغض من أساء إليها»(2).
3ـ قال(صلى الله عليه وآله): «شرّ الناس من باع آخرته بدنياه، وشرٌ من ذلك من باع آخرته بدنيا غيره»(3).
4ـ قال(صلى الله عليه وآله): «طوبى لمن أنفق فضلات ماله وأمسك فضلات لسانه، طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس»(4). ثواب زيارته(صلى الله عليه وآله)




1ـ قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «من أتاني زائراً كنت شفيعه يوم القيامة».
2ـ قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «من زارني في حياتي أو بعد موتي كان في جواري يوم القيامة».
3ـ قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «من زارني بعد وفاتي كان كمن زارني في حياتي، وكنت له شهيداً وشافعاً يوم القيامة».
4ـ قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «من زار قبري بعد موتي كان كمن هاجر إليَّ في حياتي، فإن لم تستطيعوا فابعثوا إليَّ السلام، فإنّه يبلغني»(5). تاريخ وفاته(صلى الله عليه وآله) ومكانها




28 صفر 11ﻫ، المدينة المنوّرة. مكان دفنه(صلى الله عليه وآله)




دُفن(صلى الله عليه وآله) في بيته بالمدينة المنوّرة، ومن ثمّ صار بيته مسجداً، ويعرف اليوم بالمسجد النبوي الشريف. تجهيزه(صلى الله عليه وآله)




تولّى الإمام علي(عليه السلام) تجهيزه ولم يشاركه أحد فيه، فقام(عليه السلام) بتغسيله وتكفينه، والصلاة عليه ودفنه، ووقف على حافة قبره قائلاً: «إنّ الصبر لَجَميل إلّا عنك، وإنّ الجزع لَقَبيح إلّا عليك، وإنّ المُصابَ بك لَجَليل، وإِنّه بَعدَكَ لَقليل»(6). رثاء الإمام علي وفاطمة الزهراء عليه(صلى الله عليه وآله)




نفسي على زفراتها محبوسة ** يا ليتها خرجت مع الزفرات
لا خير بعدك في الحياة وإنّما ** أخشى مخافة أن تطول حياتي
وله(عليه السلام):
أمن بعد تكفين النبي ودفنه ** بأثوابه أسى على هالك ثوى
رزئنا رسول الله فينا فلن نرى ** بذاك عديلاً ما حيينا من الورى
وله أيضاً(عليه السلام):
ألا طرق الناعي بليل فراعني ** وأرقني لما استقلّ مناديا
فقلت له لمّا سمعت الذي نعى ** أغير رسول الله إن كنت ناعيا
فخفق ما أشفقت منه فلم أجد ** وكان خليلي عزّتي وجماليا
فوالله ما أنساك أحمد ما مشت ** بي العيس في أرض وجاوزت واديا
وكنت متى اهبط من الأرض تلعة ** أجد أثراً منه جديداً وباليا
وقالت فاطمة الزهراء(عليها السلام):
قل للمغيّب تحت أطباق الثرى ** إن كنت تسمع صرختي وندائيا
صبّت عليّ مصائبٌ لو أنّها ** صبّت على الأيّام صرن لياليا
فلأجعلنّ الحزن بعدك مؤنسي ** ولأجعلنّ الدمع فيك وشاحيا
ماذا على مَن شمّ تربة أحمد ** إلّا يشمّ مدى الزمان غواليا(7).
ــــــــــــــــــــــــ
1ـ من لا يحضره الفقيه 4/357.
2ـ المصدر السابق 4/381.
3ـ المصدر السابق 4/353.
4ـ أعيان الشيعة 1/302.
5ـ كامل الزيارات: 41.
6ـ شرح نهج البلاغة 19/195. 7ـ مناقب آل أبي طالب 1/207.




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة كربلاء

avatar

عدد المساهمات : 163
نقاط : 312
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 03/01/2011
الموقع : أرض الحسين (عليه السلام)

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجوركم بذكرى وفاة رسول الرحمه   الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:42

أحسنتم اخينا الكريم يا حسين وفي ميزان حسناتكم
ورزقنا الله واياكم شفاعة المصطفى الحبيب الخاتم واهل بيته عليهم السلام

نسمة من عبق كربلاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظم الله اجوركم بذكرى وفاة رسول الرحمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهندس للتصميم الحسيني :: المنتدى العام :: المــنـتـــدى الاسلامي الــعــام-
انتقل الى: