منتدى المهندس للتصميم الحسيني
عزيزي الزائر/هـ الكريم/هـ يسرنا التسجيل والمشاركة معنا .

الادارة العامه

منتدى المهندس للتصميم الحسيني

تصاميم اسلامية حسينية مختلفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

(مقتطفات من دعاء الندبة)
اين انت يابقية الله اين الحسن اين الحسين اين ابناء الحسينِ ، صالِحٌ بعد صالِـحٍ ، و صادِقٌ بعد صادِقٍ ، اين السبيل بعد السبيلِ ، اين الخِيرة بعد الخِيرةِ ، اين الشموس الطالِعة ، اين الاقمار المنيرة ، اين الانجم الزاهِرة ، اين اعلام الدينِ و قواعِد العِلمِ ، اين بقِية اللهِ التي لا تخلو مِن العِترةِ الهادِيةِ ، اين المعد لِـقطعِ دابِرِ الظلمةِ ، اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و لعِوجِ ، اين المرتجى لاِزالةِ الجورِ و العدوانِ ، اين المدخر لِتجديدِ الفرآئِضِ و السننِ ، اين المتخير لاِِعادةِ المِلةِ و الشريعةِ ، اين المؤمل لاِِحياءِ الكِتابِ و حدودِهِ ، اين محيي معالِمِ الدينِ و اهلِهِ ، اين قاصِم شوكةِ المعتدين ، اين هادِم ابنِيةِ الشركِ و النفاقِ ، اين مبيد اهلِ الفسوقِ و العِصيانِ و الطغيانِ ، اين حاصِد فروعِ الغي و الشقاقِ ( النِفاقِ ) ، اين طامِس آثارِ الزيغِ و الاهواء ، اين قاطِع حبائِلِ الكِذبِ ( الكذِبِ ) و الفتِراءِ ، اين مبيد العتاةِ و المردةِ ، اين مستأصِل اهلِ العِنادِ و التضليلِ و اللحادِ ، اين مـعِز الاولِياءِ و مذِل الاعداءِ ، اين جامِع الكلِمةِ ( الكلِمِ ) على التقوى ، اين باب اللهِ الذى مِنه يؤتى ، اين وجه اللهِ الذى اِليهِ يتوجه الاولِياء ، اين السبب المتصِل بين الارضِ و السماءِ ، اين صاحِب يومِ الفتحِ و ناشِر رايةِ الهدى ، اين مؤلف شملِ الصلاحِ و الرضا ، اين الطالِب بِذحولِ الانبِياءِ و ابناءِ الانبِياءِ ، اين الطالِب ( المطالِب ) بِدمِ المقتولِ بِكربلاء ، اين المنصور على منِ اعتدى عليهِ و افترى ، اين المضطر الذي يجاب اِذا دعا اين صدر الخلائِقِ ذوالبِر و التقوى ، اين ابن النبِى المصطفى
عجل الله لك الفرج



شاطر | 
 

 الاول من صفر --- وصول السبايا الى الشام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الخير
معاون المدير العام
معاون المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 247
نقاط : 560
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/01/2011
الموقع : قلب امي

مُساهمةموضوع: الاول من صفر --- وصول السبايا الى الشام    الأربعاء 5 يناير 2011 - 15:38

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاول من صفر وصول السبايا الى الشام

كتب
ابن زياد إلى يزيد كتابا يخبره فيه بقتل الحسين (ع) فلما وصل إليه الكتاب
أجابه يأمره بحمل رأس الحسين (ع) ورؤوس من قتل معه وحمل أثقاله ونسائه
وعياله إلى الشام


فأرسل ابن زياد الرؤوس مع زحر بن قيس ثم
أمر بنساء الحسين عليه السلام وصبيانه فجهزوا وأمر بعلي بن الحسين عليهما
السلام فغل إلى عنقه ، وفي رواية في يديه ورقبته ثم سرح بهم في اثر الرؤوس
مع محفر بن ثعلبه العائدي وشمر بن ذي الجوشن وحملهم على الاقتراب وساروا
بهم كما يسار بسبايا الكفار





فانطلق بهم حتى لحقوا بالقوم الذين معهم الرؤوس فلم يكلم علي بن الحسين
(ع) أحدا منهم في الطريق بكلمة حتى بلغوا دمشق فلما انتهوا إلى باب يزيد
رفع محفر صوته فقال هذا محفر بن ثعلبة أتى أمير المؤمنين باللئام الفجرة
فأجابه علي بن الحسين عليهما السلام ما ولدت أم محفر أشر وسمع يزيد غرابا
ينعب فانشد .



لما بـدت تلك الحـمول وأشرقت ... تلك الشموس على ربى جيرون
نعب الغراب فقلت صح أو لا تصح .... فلقد قضيت من الغـريم ديوني



ولما قربوا من دمشق دنت أم كلثوم من شمر فقالت له لي إليك حاجة فقال ما
حاجتك قالت إذا دخلت بنا البلد فاحملنا في درب قليل النظارة وتقدم إليهم أن
يخرجوا هذه الرؤوس من بين المحامل وينحونا عنها فقد خزينا من كثيرة النظر
إلينا ونحن في هذه الحال فأمر في جواب سؤالها إن تجعل الرؤوس على الرماح في
أوساط المحامل بغيا منه وكفرا وسلك بهم بين النظارة على تلك الصفة حتى أتى
بهم باب دمشق


وأجل يوم بعـد يومـك حل في إلا.... سلام منه يشيب كل جنين
يوم سرت اسري كـمـا شاء العدى ....فيه الفواطم من بني ياسين
لا طاب عيشك يا زمـان ولا جرت ... انهار مائك للورى بمعيـن



عن سهل بن سعد انه قال خرجت إلى بيت المقدس حتى توسطت الشام فإذا أنا
بمدينة مطردة الأنهار كثيرة الأشجار وقد علقوا الستور والحجب والديباج وهم
فرحون مستبشرون وعندهم نساء يلعبن بالدفوف والطبول فقلت في نفسي ترى لأهل
الشام عيد لا نعرفه نحن!



فرأيت قوما يتحدثون فقلت يا قوم لكم
بالشام عيد لا نعرفه نحن قالوا يا شيخ نراك غريبا فقلت أنا سهل بن سعد قد
رأيت محمدا قالوا يا سهل ما أعجب السماء لا تمطر دما والأرض لا تنخسف
بأهلها قلت ولم ذاك قالوا هذا رأس الحسين عترة محمد صلى الله عليه وآله
وسلم يهدى من أرض العراق فقلت وأعجبا يهدى رأس الحسين «ع» والناس يفرحون
وقلت من أي باب يدخل فأشاروا إلى باب يقال له باب الساعات فبينا أنا كذلك
حتى رأيت الرايات يتلو بعضها بعضا فإذا نحن بفارس بيده لواء منزوع السنان
عليه رأس من أشبه الناس وجها برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإذا من
ورائه نسوة على جمال بغير وطاء فدنوت من أولادهن فقلت يا جارية من أنت
فقالت أنا سكينة بنت الحسين فقلت لها ألك حاجة إلى فأنا سهل بن سعد ممن رأى
جدك وسمعت حديثه قالت يا سهل قل لصاحب هذا الرأس أن يقدم الرأس أمامنا حتى
يشتغل الناس بالنظر إليه ولا ينظروا إلى حرم رسول الله صلى الله عليه وآله
وسلم قال سهل فدنوت من صاحب الرأس فقلت له هل لك أن تقضي حاجتي وتأخذ مني
أربعمائة دينار قال ما هي قلت تقدم الرأس أمام الحرم ففعل ذلك ودفعت إليه
ما وعدته (وروي) أن بعض فضلاء التابعين وهو خالد بن معدان لما شاهد رأس
الحسين «ع» بالشام أخفى نفسه شهرا من جميع أصحابه فلما وجدوه بعد إذ فقدوه
وسألوه عن سبب ذلك فقال ألا ترون ما نزل بنا ثم
انشأ يقول :

جاؤوا برأسك يا ابن بنت محمد...مـترملا بدمائـه ترمـيلا
وكأنـما بك يا ابـن بنت محمد.... قتلوا جهارا عامدين رسولا
قتـلوك عطـشانا ولما يـرقبوا .... فـي قتلك التأويل و التنزيلا
ويكـبرون بـأن قتـلت وإنما.... قـتلوا بك التكبير و التهليلا


مأجورين

Arrow Arrow Arrow

_________________







[b]ملاك الخير[/b]









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاول من صفر --- وصول السبايا الى الشام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهندس للتصميم الحسيني :: المنتدى العام :: منتدى اهل البيت سلام الله عليهم اجمعين-
انتقل الى: